الاثنين، 9 مايو، 2011

تفشت العديد من الآفات الغير صحية بين الناس في هذه الايام ومنها بل من اكثرها سوءا آفة التدخين، التي أخذت وللأسف الشديد تستشري بين الناس بشكل يدعو للكثير من القلق، ولا يستثنى من ذلك الرجال او النساء او الأطفال، بل الجميع معرض للخطر. لذا وجب ان ينبه بعضنا البعض وان ندق ناقوس الخطر وان نحاول ان نثني اكبر قدر من الناس عن الوقوع فريسة لهذا المرض القاتل، الا وهو التدخين. وكذلك ينبغي ان نحث المصابين بهذه الآفة على الإقلاع عنها قبل فوات الأوان، إذ أن التدخين يقتل ما يزيد على 5 ملايين من البشر سنويا وتشير احصائيات منظمة الصحة العالمية الى ان هذا الرقم سيتضاعف الى 10 ملايين انسان يموتون سنويا بسبب تدخين التبغ بأنواعه بحلول عام 2010 ميلادي.

يعتبر التدخين هو المسبب الرئيس لحالات الوفاة المبكرة في الدول النامية حيث أصبح يتقدم على مرض الأيدز ويشكل عبئا كبيرا على الأنظمة الصحية في هذه الدول. وتقول بعض الاحصائيات في تقارير المنظمة الدولية نشرت مؤخرا، ان أكثر من 2.5 مليون شخص يموتون كل عام في الدول النامية وحدها، بسبب أمراض ذات صلة وثيقة بالتدخين وهو الرقم نفسه المسجل في دول العالم المتقدم، وخلال 20 عاما سيرتفع هذا العدد الى 7 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب التبغ في الدول النامية بينما سيشهد عدد ضحايا التدخين انخفاضا في الدول المتطورة. كذلك تبين التقارير ان كلا من الأيدز والتدخين يشكلان السببين الرئيسين في ارتفاع معدل الوفيات في الدول الأكثر فقرا. بينما تتناقص أعداد الوفيات من هذين المرضين في الدول المتقدمة بسبب حملات التوعية المكثفة ضد التدخين. وهذا مؤشر على أن الشركات العالمية لصناعة وترويج التبغ قد كثـفت من برامج الدعاية والإعلان في مناطقنا بعد أن خسرت جزء كبير من سوقها في الدول المتقدمة.

يقول الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز: "ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة"
ويقول أيضا "ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما".


ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا ضرر ولا ضرار".

ولا شك أن التدخين هو انتحار بطيء، وقتل للنفس وقد نهى سبحانه وتعالى عن قتل النفس وتعريضها لأسباب الهلاك وهو نهي شامل لكل أمر يؤدي إلى تلك النتيجة سواء كان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
والتدخين تبذير للمال وباب واسع لدخول عالم المخدرات خاصة عند الشباب لذلك كان ضروريا معرفة رأي العلماء في هذه الآفة.

فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
بالمملكة العربية السعودية
"شرب الدخان حرام،وزرعه حرام، والإتجار به حرام، لما فيه من الضرر، وقد روي في الحديث "لا ضرر ولا ضرار"، ولأنه من الخبائث، وقد قال الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم " ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث".

فتوى الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي
دولة قطر
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وصحبه ومن نهج نهجه، أما بعد، فقد ظهر هذا النبات المعروف الذي يطلق عليه اسم "الدخان " أو (التبغ) أو (التمباك) أو (التتن)، في آخر القرن العاشر الهجري، وبدأ استعماله يشيع بين الناس، مما أوجب على علماء ذلك العصر أن يتكلموا في بيان حكمه الشرعي. ونظرا لحداثته وعدم وجود حكم سابق فيه للفقهاء المجتهدين، ولا من لحقهم من أهل التخريج والترجيح في المذاهب، وعدم تصورهم لحقيقته ونتائجه تصورا كاملا، مبنيا على دراسة علمية صحيحة، اختلفوا فيه اختلافا بينا، فمنهم من ذهب إلى حرمته، ومنهم من أفتى بكراهته، ومنهم من قال بإباحته، ومنهم من توقف فيه وسكت عن البحث عنه، ول أهل مذهب من المذاهب الأربعة - السنية فيهم من حرمه، وفيهم من كرهه، وفيهم من أباحه. ولهذا لا نستطيع أن ننسب إلى مذهب القول بإباحة أو تحريم أو كراهة.
التدخين التلقائي هو نوع من التدخين الذي يحدث دون وعي من المدخن وذلك بسبب التعود. فمثلا قد يلجأ المدخن لتناول سيجارة تلقائيا بعد كل وجبة، أو بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة. وهذا التدخين هو مؤشر آخر على وجود الإدمان. لذا ينبغي التخلص من هذا التدخين التلقائي لئلا يكون سببا للإنتكاس فيما بعد. لذا ينصح بالتالي:

حاول قدر الإمكان كبح جماح نفسك عن التدخين كلما راودتك بذلك، حتى قبل يوم الإقلاع. ويمكنك في البداية ان تتناول سيجارة عند الضرورة القصوى فقط.

لا تفرغ مطفأة السجائر من الأعقاب التي أطفأتها بداخلها، حتى ترى كمية ما أحرقته من السجائر طوال اليوم.

غير الجيب الذي تضع فيه علبة السجائر عادة، وغير اليد التي تتناول بها السيجارة. وذلك حتى تتذكر أن تمتنع عن التدخين كلما امتدت يدك تلقائيا الى جيبك الفارغ لتناول علبة السجائر، فتكسر بذلك عادة الوصول الى السجائر تلقائيا.

لا تشتر كميات من علب السجائر، وانما اكتف بعلبة واحدة كل مرة تشتري فيها السجائر. ولا تشتري غيرها حتى تفرغ الأولى. وحاول ان تباعد زمنيا بين شراء علب السجائر.

لا تحمل علبة السجائر معك داخل المنزل أو في مكان العمل واجعل وصولك لها به نوع من التعب والإجهاد.

بسبب التعود على حمل السيجارة في يدك فقد تمتد يدك تلقائيا الى السيجارة للتدخين. لذا حاول دائما ان تشغل يدك بأي شيئ آخر مثل المسبحة أو السواك أو أي شيئ آخر.

إذا كنت معتادا على التدخين في الجالس مع الآخرين فحاول – في فترة التقليل التدريجي من التدخين- أن تدخن بعيدا عن الأصدقاء وقلل من الإختلاط بالمدخنين في هذه المرحلة، واستحضر في ذهنك مساوئ ومضار التدخين بشكل متكرر.
لا شك أن التدخين في العصر الحديث هي أشد الأوبئة انتشارا ، وأكثرها خطورة . ويؤكد تقرير منظمة الصحة العالمية أن عدد الذين يلاقون حتفهم أو يعيشون حياة تعيسة مليئة بالأسقام والأمراض المزمنة من جراء التدخين يفوقون دون ريب عدد الذين يلاقون حتفهم نتيجة الطاعون والكوليرا والجدري والسل والجذام والتيفوئيد والتيفوس مجتمعة في كل عام .
وقد جاء في تقرير الكلية الملكية للأطباء : " أن ثلاثة من كل عشرة يدخنون سيلاقون حتفهم بسبب أمراض ناتجة عن التدخين " . وتقول مجلة هيكساجون الطبية : " إن شركات التبغ تنتج سيجارتين لكل إنسان على وجه الأرض يوميا . ولو أخذت هذه الكمية من النيكوتين دفعة واحدة لاستطاعت أن تبيد الجنس البشري بأكمله في ساعات " .
ويقول تقرير منظمة الصحة العالمية في قرار الجلسة السابعة والسبعين للمجلس التنفيذي : " إن تدخين واستخدام التبغ يؤدي إلى 90 % من جميع حالات سرطان الرئة ، و 75 % من جميع حالات التهاب الشعب الهوائية المزمن وحالات انتفاخ أسناخ الرئة ، بالإضافة إلى مساهمته الأكيدة في تسبيب ضيق شرايين القلب ، وبالتالي تسبب الذبحات الصدرية وجلطات القلب . كذلك فإن التدخين يسبب جملة من السرطانات المختلفة مثل سرطان الحنجرة والمريء ، ويشترك مع مواد أخرى في تسبيب سرطان الجهاز البولي والجهاز الهضمي ، كما يؤدي إلى مضاعفات كثيرة بالنسبة للأجنة في بطون أمهاتهم " .
واستخدام التبغ لا يؤدي إلى الإضرار بالمتعاطي فحسب ، ولكن المدخن يلوث البيئة ويصيب غير المدخنين الموجودين معه بالأضرار الصحية البالغة . فالأطفال الموجودون في بيئة مليئة بدخان التبغ يعانون من أمراض مختلفة متكررة وخاصة أمراض الجهاز التنفسي العلوي ( الأنف ، الجيوب الأنفية ، الحنجرة .. )
اخوي او حتى اختي <<لان الحين في ظاهره ان البنات يدخنون .. انت يوم تحط هالزقاره في حلجك .. اوكي بتشفط وبتاخذ منها على قولتك الراحه و الدخان.. لكن انت ماتدري انها بتاخذ منك مثل ما انت تاخذ منها .. بتاخذ صحتك وعافيتك وبتاخذك من كل من يحبك .. يا اخوي اذا انت ما تبي نفسك في وايد من حولك يبوونك ..في وايد يحزنون يوم يشوفونك .. تدخن هالسم .. وخاصه الله يحفظهم والدتك و لا والدك .. ليش ما يرضون انك تدخن .. تدري ليش لانهم ما يبون يشوفون البذره اللي كل مالها .. وتنمو جدامهم .. تروح لدرب الهلاك بنفسهااا .. انت تعرف الامراض اللي ممكن تصيبك "لاقدر الله"بسبب التدخين ... اخطر شيء مرض السرطان انت تعرف مرض السرطان ايش .. "الله يكفينا شره ياااااااارب " ..
في عندك اخوان او عيال .. يشووفونك تدخن انت قدوتهم .. تبيهم يدخنون نفسك طبعا ما بترضى .. وبتهاوشهم .. لكن من السبب انهم يدخنون اكيد انت .. بيقولون ليش انت تدخن؟ اش بترد عليهم .. انا اللي يبط جبدي المراهقين يوم يجون يقولون لك والله هاي من علامات الرجوله الله يهداكم .. اي علامات رجوله الله يخليكم ويحفظكم من كل شر...
ونسأل الله العلي العظيم يحمي اخوانه وعيالنه وجميع المسلمين من شر الزقاير,.."

الأحد، 8 مايو، 2011

كثيرا ما تواجهنا مشكلة في توضيح  الحكم
 الشرعي للتدخين، وهو أن الكثيرين يعتقدون بأن التدخين مكروه، وليس حرام.ويلاحظ أن بيان حكم تحريم تعاطي التبغ يساعد عم الناس على الإقلاع عنه من جهة، ويمنع الآخرين من الإقدام على استخدامه
 من جهة أخرى.

ربـّي..!آكتبّ ليّ فيْ آيآميّ آلقِريبهَ آلقآدِمهٌ ..فـرحّه.. تغَير بهّآ مجـرىّ{ .. حيآتيِ للآبدّ . .

التدخين ظاهرة من الظواهر التي إنتشرت في كثير من دول العالم, ولقد اتسعت دائرة هذه الظاهرة لتشمل ملايين الأفراد من مختلف المستويات الإجتماعية ومختلف الأعمار. ولقد بدأ الإنسان في ممارسة التدخين في عام 1492م , حيث لاحظ الرحالة كولومبس أن بعض سكان مدينة سان سلفادور يدخنون التبغ وكانوا يحملون جذورات النار ليشعلوا بها الأعشاب التي كانت تتصاعد منها رائحة الدخان ليتطيبوا بها . ولقد كان أول من أدخل نبات التبغ الى أوروبا الطبيب فرانشكوهر نانديز الذي أرسله فيليب الثاني ملك أسبانيا في بعثة إستكشافية. وقد إنتشرت عادة التدخين في القرن الخامس عشر حيث إنتقلت هذه العادة من المكسيك إلى المكتشفين الأسبانيين, وبعد إنتصار أسبانيا في القرن السادس عشر إزداد إنتشار التدخين حيث أقبل الناس عليه للتغلب على الجوع والتعب والبرد مما أدي إلى إدمان العديد من الأفراد على التدخين. ومن المرجح أن يكون التبغ قد إنتقل إلى بلاد الإنجليز عن طريق أسبانيا, الا أن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن رالفيني أول حكام فرجينيا وفرنسيس دريك أمير التجار المشهور قد أحضر التبغ إلى إنجلترا في عام 1586وأهديا السير راللي بعضا من التبغ, وكان السير راللي هو أول من دخن التبغ في الغليون.
يحتوى دخان السيجارة على الآلاف من المركبات الكيميائية , وعندما يجذب المدخن أنفاس السيجارة فإن هذه المركبات تصل إلى الجهاز التنفسي ويؤثر البعض منها على سلامة وكفاءة هذا الجهاز, كما يتمص بعض هذه المركبات البسيطة بواسطة الأوعية الدموية المنتشرة في الرئة لتصل إلى الدم الذى ينقلها الى أعضاء الجسم المختلفة مثل المخ والقلب والشرايين, حيث تسبب هذه المواد تغيرات في وظائف الأعضاء وبعد ممارسة التدخين لمدة طويلة تسبب المواد الضارة الموجودة في الدخان حدوث إصابات في الجهاز التنفسي والقلب والشرايين وأعضاء اخرى.